الاتحاد الأوروبي .. عملية "نبع السلام" على طاولة البحث الخميس المقبل


أوضح الاتحاد الأوروبي، الإثنين، أنه سيناقش الخطوات الممكن اتخاذها حيال العملية العسكرية التركية شمال سوريا، وأنشطة تركيا شرقي البحر المتوسط، خلال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد المنعقد في لوكسمبورغ في 17-18 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

جاء ذلك على لسان الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية فيديريكا موغيريني، في تصريح صحفي قبيل بدء اجتماع مجلس الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ.

وقالت موغيريني" سيناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الخطوات الممكن اتخاذها حيال العملية العسكرية التركية شمال سوريا، وأنشطتها شرقي البحر المتوسط".

وأشارت إلى أن الممثل الخاص للأمين العام إلى سوريا جير بيدرسن، سيشارك في الاجتماع، وسيتم مناقشة كيفية حماية العملية السياسية من التوتر العسكري المتزايد.

وبمشاركة الجيش الوطني السوري، أطلق الجيش التركي، الأربعاء، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "بي كا كا/ ي ب ك" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.



الأناضول

إرسال تعليق

0 تعليقات