غضب داخلي وتمرد من الشباب للاطاحة برئيسة الحزب الاشتراكي النمساوي

رئيسة الحزب الاشتراكي النمساوي
وسط حالة من الغضب الداخلى فى الحزب وتمرد الشباب طالب مدير الحزب الاشتراكي- ثاني أكبر الأحزاب النمساوية- في مدينة تيرول جورج دورناور اليوم بإجراء انتخابات مباشرة على منصب رئيس الحزب مشيرا إلى أن القواعد الحزبية متوافقة على ذلك بعد فشل باميلا راندي فاجنر رئيس الحزب في الأنتخابات البرلمانية الأخيرة. 

وقال مدير الحزب في مدينة تيرول ان المرحلة الراهنة تتطلب عقد اجتماعات أزمة تبدأ باجتماع اللجنة التنفيذية للحزب يوم الجمعة المقبل . 

وشدد دورناور على ضرورة إجراء عملية الاحلال والتجديد في الحزب والاستجابة لطموحات الشباب الغاضب في الحزب . واوضح ان الحزب يواجه جملة من الأزمات حاليا منها الهزيمة في الانتخابات البرلمانية الأخيرة وتفاقم الأزمة المالية وبعض الانحرافات المادية لأحد مستشاري رئيسة الحزب ولابن المستشار السابق . 

ودعا مدير الحزب في تيرول إلى إعادة تأسيس الحزب مؤكدا ان شباب الحزب محطم بسبب الوضع الراهن .


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات