عن الهجوم بسكين على سوري في النمسا .. الشقيق الأصغر يعترف بالجناية !


كشفت الشرطة النمساوية عن تحول كبير في قضية تعرض سوري لطعن بسكين، أثناء تنزهه مع شقيقه في مدينة فيمباسينغ بولاية النمسا السفلى.

وذكرت صحيفة “هويته“، الأربعاء، أن المعلومات التي وردت بدايًة أشارت إلى أن السوريين 17و18عامًا كانا يتنزهان في ممشى قريب من ميدان “رايهوفر بلاتس”، حوالي الساعة 9:10 من مساء الاثنين، فهاجم “شخص مجهول” الشقيق الأكبر
من الخلف ووجه له طعنًة بسكين، بحسب ما قالت الشرطة حينها.

إلا أن تحولاً في القضية، تم الكشف عنه،باعتراف الشاب الأصغر سنًا بطعنه شقيقه أثناء شجار بينهما، ثم اخترع قصة “الجاني المجهول”، لكن المحققين المتمرسين لم يسمحوا لقصة الشاب أن تنطلي عليهم، ففي استجوابه، اعترف اللاجئ الشاب بجنايته، وتم زجه في السجن، بتهمة الشروع بالقتل .

وكما ورد في تقارير يوم الاثنين ، فقد تعرض الشقيق الأكبر لطعنة بسكين في موقف للسيارات، مساء الاثنين، وأصيب الضحية في كتفه الأيسر وبجروح بالغة في منطقة الرئة.



عكس السير

إرسال تعليق

0 تعليقات