إعتقال مسؤول روسي سابق في النمسا




صرحت “نينا بوسيك” ممثلة مكتب المدعي العام في فيينا، انه تم إعتقال مسؤول سابق في وزارة الثقافة الروسية في النمسا.

وفقًا للتصريحات، طلب مكتب المدعي العام من المحكمة اعتقال المسؤول، وأضافت “بوسيك” أنه يتم اتخاذ مثل هذه القرارات بناءً على طلبنا.

في وقت سابق، قامت الشرطة الوطنية في إسبانيا باحتجاز زوجة المسؤول وابنه، فضلآ عن محامٍ إسباني الجنسية.

وتفيد التقارير أنه مشتبه به في عمليات لغسل الأموال، كما صدرت مذكرة اعتقال أوروبية من قبل محكمة ماربيا، والتي تعتقد أن الأموال التي تم الحصول عليها بشكل غير قانوني في روسيا تم غسلها من خلال شراء قصر في منتجع أنيق، وقالت الشرطة الوطنية الإسبانية إن عملية الشراء تقدر بمبلغ أربعة ملايين يورو، وقد تم تحويل هذه الأموال من حساب سويسري.

كما داهمت الشرطة منزل له في ماربيا، وتم العثور على سيارة تبلغ قيمتها 100 ألف يورو، و160 ألف يورو في حسابات مصرفية ونقدية، وكذلك مجوهرات.

ووفقًا للشرطة الإسبانية ، أصدرت السلطات الروسية مذكرة توقيف دولية لمسؤول سابق يُشتبه في ضلوعه في سرقة 7.2 مليون دولار من أموال الدولة المخصصة للإرميتاج.

بدأ التحقيق في إسبانيا في يوليو 2018، بناءً على طلب من السلطات الروسية، كما تبين من التحقيق، تعيش عائلة المسؤول السابق في إيستيبونا (مقاطعة ملقة) منذ عام 2015.

وصدر أمر الإعتقال الأوروبي على أساس أن قانون العقوبات الإسباني يعاقب على غسل الأموال، حتى لو تم الحصول عليه نتيجة لجريمة ارتكبت في بلد آخر.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات