الـ"يوروبول" يعتقل 11 شخصاً يديرون سوقاً على الشبكة العنكبوتية المظلمة


اعتقلت وكالة إنفاذ القانون الأوربية "يوروبول" 11 شخصاً خلال عمليات مداهمة منسّقة نفذتها في أنحاء متفرقة من الاتحاد الأوروبي، وذلك في سياق عملية أمنية لتفكيك سوق لتداول المواد المزيّفة وغير القانونية عبر الشبكة العنكبوتية المظلمة.

وقالت وكالة الـ"يوروبول" في بيان أصدرته يوم أمس الاثنين: إن أكثر من 26 ألف ورقة نقدية مزيفة تقدر قيمتها بمبلغ 1.3 مليون يورو تم ضخّها من قبل المجموعة الإجرامية التي تدير السوق غير القانونية المشار إليها.

وكانت الشرطة الأوروبية بدأت تحرياتها في شهر تموز/يوليو الماضي إثر قيام الشرطة البرتغالية بتفكيك مطبعة لإنتاج العملات المزيفة، واعتقلت على إثرها خمسة أشخاص.

وأوضح البيان أنه من بين 36 عملية مداهمة نفذتها "يوروبول" الأسبوع الماضي، كان هناك 27 عملية مداهمة تمّت في ألمانيا، في حين توزّعت المداهمات التسع الباقية على أنحاء متفرقة من النمسا وفرنسا واليونان وإيرلندا ولوكسمبورغ وإسبانيا.

وعثرت الشرطة الأوروبية خلال عمليات المداهمة على أوراق نقدية مزيفة (يورو)، وأسلحة ومخدرات، ومواد منشطة، وأدوية مشتراة بطريقة غير مشروعة، وكذلك مستندات مزورة وعملة افتراضية، وأضاف بيان الـ"يوروبول" أنه "تمّ أيضاً تفكيك مطبعة للوثائق السرية في ألمانيا".

وفي تصريح لـ"يورونيوز"، أوضح مصدر في "يوروبول" أن ضخ الأوراق النقدية المزيّفة كان يتمّ بشكل رئيس من خلال منصّة "سوق وول ستريت" ثاني أكبر سوق إلكتروني للتجارة في الشبكة المظلمة.

وشهدت ألمانيا في شهر أيار/مايو الماضي حملة منسقة استهدفت "سوق وول ستريت" وشارك فيها أجهزة أمنية محلية و"يوروبول" والعديد من الإدارات الأمنية الأمريكية، بما فيها مكتب التحقيقات الفيدرالي وإدارة مكافحة المخدرات، إضافة لمحققين من وزارة العدل، وأسفرت الحملة عن اعتقال ثلاثة أشخاص في ألمانيا يشتبه بأنهم كانوا يديرون "سوق وول ستريت".

وكان عدد مستخدمي "سوق وول ستريت" حينها يفوق الـ1.1 مليون، فيما كان هناك أكثر من 5400 مروّج للمخدرات (بما في ذلك الكوكايين والهيروين والقنب والامفيتامينات)، والبيانات المسروقة، والوثائق المزيفة وغيرها من المواد غير القانونية.



يورونيوز

إرسال تعليق

0 تعليقات