حاكم ولاية بورجنلاند النمساوية: الحزب الاشتراكي يعيد بناء نفسه من الداخل ويعالج الاخطاء السابقة

نتيجة بحث الصور عن spo"أكد حاكم ولاية بورجنلاند النمساوية هانز بيتر ديسكوزيل، أحد قيادات الحزب الاشتراكي الديمقراطي في البلاد، أن الحزب يعيد بناء نفسه حالياً بعد الخسائر الفادحة التي ألمت به جراء خسارته الانتخابات البرلمانية في سبتمبر الماضي والانتخابات البلدية في ولاية شتايرمارك قبل أسابيع قليلة.

وأضاف حاكم الولاية، في تصريحات أمس الأحد، أن الحزب في المرحلة الحالية لا يركز على استبدال الأشخاص، وإنما إصلاح الأخطاء والتغلب على الأزمة المالية، إضافة إلى تحديد موقفه من الحكومة النمساوية المقبلة، والتي من المرجح أن تضم ائتلافاً بين حزبي الشعب والخضر.

وأوضح ديسكوزيل أنه ينبغي أن يكون لقيادة الحزب موقف واضح تجاه الحكومة الجديدة وتجاه المتغيرات السياسية والاجتماعية في البلاد.

وذكر أن الانتخابات البلدية فى بروجنلاند سوف تعقد في 26 يناير المقبل، وأن الحزب يواجه تحديا جديداً في هذه الانتخابات من أجل الحفاظ على الإنجازات واستعادة الشعبية التي تراجعت على نحو واسع في السنوات الأخيرة.

وأشار ديسكوزيل أنه لا يعترض على إعادة ترشيح باميلا راندي فاجنر كرئيس للحزب مرة أخرى في انتخابات عام 2021 معتبراً أن القرار للجمعية العامة للحزب لافتا إلى قناعته بقدرتها على تصحيح الأخطاء السابقة.

وذكر ديسكوزيل أنه سيتم تحديد الميزانية غدًا الاثنين في اجتماع اللجنة التنفيذية للحزب لافتاً إلى أن إعادة الهيكلة المالية مطلوبة بشكل عاجل.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات