وزير الداخلية النمساوي يتعهد بتطوير خدمات رعاية طالبي اللجوء والاجانب فى البلاد

أكد فولفانج بيشورن وزير الداخلية النمساوي على أهمية تطوير الجهات الادارية والأمنية المعنية بالاشراف على اللجوء ومتابعة الأجانب لضمان قدرتهم على أداء واجباتهم على دراية وكفاءة في المستقبل.

وقال وزير الداخلية فى تصريحات له اليوم السبت أنه فى هذا الاطار اختار المحامي أندرياس أخرينر لتولى مسئولية ادارة الوكالة الفيدرالية للإشراف وخدمات الدعم الخاصة باللجوء والاجانب وذلك لمدة عامين.

واشار بيشورن الى أن الادارة الجديدة للوكالة الفيدرالية سوف تركز على تطوير الجوانب الادارية والتنظيمية وتوفير الرعاية الملائمة لطالبي اللجوء .

ولفت الوزير الى أن تطوير الوكالة قام على أسس من النزاهة والشفافية فى اختيار القائمين عليها مما يسهل القيام بمهمتها على أفضل وجه ويطور الأداء ويرفع مستوى الكفاءة فى المستقبل .

يذكر أن أندرياس أخرينر هو محامي يتمتع بخبرة سنوات عديدة في القطاعين الاجتماعي والصحي ولديه خبرة في إعادة هيكلة الشركات في المواقف الصعبة وكان المدير الإقليمي للصليب الأحمر في ولايتي النمسا السفلى وبورجنلاند .



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات