المفوض الأوروبي لشؤون الموازنة يطالب ألمانيا بمزيد من الأموال


في الجدل حول أطر جديدة لموازنة المفوضية الأوروبية، أكد مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الموازنة يوهانس هان مطالب المفوضية بمزيد من الإسهامات من الحكومة الألمانية في الموازنة.

وقال هان في تصريحات لصحف مجموعة "فونكه" الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم الجمعة: "الألمان يدينون، مثل باقي الدول في الاتحاد الأوروبي أيضا، برخائهم إلى الاتحاد الذي يوفر استثمارات استراتيجية ومبادرات ما كان من الممكن أن تنفذها دولة بمفردها... يتعين عليهم الآن أن يظهروا قيمة أوروبا لديهم".

وبحسب بيانات هان، يتعين على ألمانيا تحويل نحو 3ر6 مليار يورو إضافية إلى الاتحاد الأوروبي سنويا في المتوسط مقارنة بالمبالغ التي تم رصدها بالفعل لعام 2020، وذلك حال نفذت المفوضية الأوروبية اقتراحها بزيادة إطار موازنتها إلى 11ر1% من الناتج المحلي الإجمالي. وقال هان: "أرى أن ذلك أمر يمكن احتماله - فموازنة ألمانيا ارتفعت أيضا على مدار الأعوام السبعة الأخيرة".

وأشار مفوض شؤون الموازنة الجديد إلى أن ألمانيا ستوولى في النصف الثاني من عام 2020 رئاسة الاتحاد الأوروبي، "وبالتالي ستتولى مسؤولية إضافية"، موضحا أن أوروبا أمامها تحديات كبيرة فيما يتعلق بتمويل إجراءات حماية المناخ على سبيل المثال.

وسيتعين على دول الاتحاد الأوروبي الاتفاق على مدار العام المقبل على أطر مالية للفترة من عام 2021 حتى عام 2027. وبناء على هذا الاتفاق سيُجرى تحديد الميزانية السنوية للاتحاد. وتعتزم ألمانيا والنمسا وهولندا إنفاق 1% من ناتجها المحلي الإجمالي في موازنة الاتحاد.

ويحتدم الجدل في هذا المجال بسبب الحاجة من ناحية إلى تمويل مهام جديدة للاتحاد الأوروبي، بينما ستتراجع الميزانية من ناحية أخرى بمقدار مليارات اليورو عقب الخروج المنتظر لبريطانيا من الاتحاد.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات