ألمانيا: مطالب بفتح الأبواب أمام أطفال المخيمات اليونانية


دعا رئيس حزب الخضر الألماني (معارضة)، إلى نقل مهاجرين من مخيمات اللاجئين المكتظة في اليونان، إلى ألمانيا. وقال روبرت هابك في تصريحات لصحيفة "فرانكفورتر ألغمانية زونتاغ تسايتونغ" الصادرة اليوم الأحد (22 كانون أول/ديسمبر 2019): "أخرجوا الأطفال أولا"، مشيرا إلى أن مساعدة نحو أربعة آلاف طفل على الجزر اليونانية قبالة السواحل التركية هو واجب إنساني.

وأشار السياسي الألماني إلى أن بعض الولايات الألمانية مثل تورينغن وبرلين أعلنت استعدادها لاستقبال مهاجرين، مؤكدا على ضرورة أن تتحرك ألمانيا، عندما تعجز دول أخرى في الاتحاد الأوروبي.

وردًا على المطالب باستقبال ألمانيا لأطفال من المخيمات اليونانية، قالت المستشارة الألمانية الأربعاء الماضي أمام البرلمان الألماني (البوندستاغ)، إن بلادها اتخذت سلسلة من الخطوات الإنسانية، ويتعين عليها إقناع دول أوروبية أخرى بالمشاركة في الأمر. ميركل أشارت إلى وجود مناقشات في هذا السياق تجري حاليا، لكنها أوضحت: "لم يتم اتخاذ أي قرار بعد".

ومع اقتراب فصل الشتاء، تتعالى الأصوات التي تطالب ألمانيا بتخفيف أعباء استقبال اللاجئين عن اليونان من خلال فتح الأبواب لاستقبال الأطفال الموجودين على الجزر اليونانية. ووفقا لبيانات منظمات إغاثة، فإن هناك أكثر من أربعة آلاف طفل بدون أسر ترافقهم، يعيشون حاليا على الجزر اليونانية، وذلك في ظروف تصفها مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بـ"شديدة الخطورة".



DW

إرسال تعليق

0 تعليقات