العدل الأوروبية: تنصف فتاة نمساوية بعد رفعها قضية ضد شركة طيران بحادثة طريفة


قضت أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي "محكمة العدل الأوروبية" اليوم بأنه من الممكن اعتبار شركات الخطوط الجوية مسؤولة قانونا عن الإصابات الناجمة عن انسكاب القهوة على متن الطائرات، وذلك بموجب قانون الاتحاد الأوروبي.

وبحسب (د ب أ) جاء ذلك في حكم أصدرته المحكمة في قضية رفعتها فتاة صغيرة ضد شركة الطيران النمساوية المتعثرة "نيكي". وطالبت الفتاة بتعويض من "نيكي" بعد أن انقلب كوب القهوة أثناء تقديمه لوالدها على صينية مقعد الطائرة القابلة للطي وأصاب الفتاة بحرق.

وقع الحادث على متن رحلة جوية من منتجع بالما دي مايوركا الإسبانية إلى فيينا.

ومع ذلك، دفعت شركة الطيران بأنها مسؤولة فقط عن الحوادث التي تحدث بسبب مخاطر الطيران التقليدية. وتم إحالة القضية إلى محكمة العدل الأوروبية.

ورفض قضاة المحكمة التي تتخذ من لوكسمبورج مقرا لها حجة "نيكي"، وقالوا إنه بموجب اتفاقية مونتريال - وهي معاهدة دولية بشأن المسؤولية القانونية للسفر الجوي - فإن الحوادث لا تفسَّر فقط على أنها الأحداث الناجمة عن مخاطر الطيران التقليدية أو المتعلقة بحركات الطيران.

وكتبت المحكمة في بيان أن مفهوم الحادث محل النقاش يغطي جميع المواقف التي تحدث على متن طائرة تسبب فيها شيء يستخدم عند خدمة الركاب في إصابة جسدية لأحد الركاب".

وأشارت المحكمة إلى أن شركة الطيران لا يمكنها الحد من مسؤوليتها إلا من خلال إثبات أن الراكب ساهم في حدوث الضرر، أو إثبات أن الضرر لم يكن ناجما عن الإهمال من جانب موظفي شركة الطيران.

وتعاد القضية الآن إلى المحكمة العليا في النمسا لإصدار الحكم النهائي .


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات