160 عامًا على ميلاد أول امرأة تعمل بالطب في النمسا


غابرييله بوسانر، أول امرأة تعمل بالطب في النمسا يذهب إليها كافة النساء المسلمات التي يرفضن أن يوقع الكشف الطبي عليهن رجل، حظيت على تكريمات عدة، لعملها بالطب، ولدت في مثل هذا اليوم 27 يناير 1860م، وتوفيت في 14 مارس من عام 1940م.

كان والدها يعمل بالقانون، وظلت تتنقل في سنواتها العشرين الأولى في ست مدن بحكم تنقلاته الكثيرة، حتى عين في أكتوبر 1880م، رئيس قسم بالخزانة الإمبراطورية في فيينا، لتستقر أسرته فيها، وحصلت على شهادة الطب من جامعة زيورخ سنة 1894، غير أنه لم يصرح لها بالعمل في النمسا إلا بعض أن خاضت للمرة الثانية امتحانًا شفويًا أمام لجنة من أساتذة الطب في فيينا سنة 1897، وبذلك صارت أول امرأة تحصل على درجة علمية في الطب من جامعة فيينا.

ظلت الطبيبة الوحيدة في مستشفيات الإمبراطورية النمساوية المجرية حتى سنة 1903م، حيث كانت النساء المسلمات يرفضن أن يوقع الكشف الطبي عليهن رجل.

كرم اسمها بإطلاقه على معهد غابرييله بوسانر للأبحاث العابرة للتخصصات، كما سميت باسمها جائزة غابرييله بوسانر الحكومية، التي تأسست سنة 1997، وتمنحها وزارة العلم والبحث الفيدرالية النمساوية للباحثات من النساء كل عامين إلى أن رحلت في منزلها بفيينا عام 1940، ودفنت بالمقبرة المركزية في فيينا.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات