الخدمة البريدية النمساوية تعدل تاريخ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ... بالشطب


أصدرت الخدمة البريدية بجمهورية النمسا، طابع بريد تذكاري "غريب"، بمناسبة خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي، كانت قد خططت لإصداره نهاية مارس من العام الماضي.

وشطبت الخدمة البريدية، تاريخ الخروج المفترض لبريطانيا من الإتحاد الأوروبي، والذي كان قد حدد سابقا عند منتصف ليل 29 مارس 2019، من على طابع البريد الذي صدر اليوم.

كانت النمسا قد خططت لإصدار طابع بريد لإحياء ذكرى مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي، ولكن عندما جاء الموعد النهائي المفترض - 29 مارس 2019 - دون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وجدت الخدمة البريدية نفسها عالقة أمام 140 ألف طابع يحمل التاريخ الخطأ.

لذا وفي محاولة لتوفير عدد هائل من طوابع البريد، ولإصلاح وتدارك الخطأ سريعًا قامت بالقفز إلى الأمام لمدة 10 أشهر، بينما تتجه بريطانيا أخيرًا للخروج من الاتحاد، وأصدرت الطابع التذكاري مع شطب التاريخ المفترض، وطباعة تاريخ اليوم 31 يناير 2020 أسفله مباشرةً.

وفقا لوكالة بلومبرج، يُظهر الطابع البريدي من فئة 1.80 يورو، خريطة الأعضاء الـ 27 المتبقين في الاتحاد الأوروبي باللون الأزرق الغامق، بينما ظهرت خريطة المملكة المتحدة بلون أزرق فاتح وشفاف كما لو كانت ظلاً، إذا جاز التعبير.

الطابع البريدي الجديد متوفرة في عدد قليل من فروع شركة Oesterreichische Post AG المسؤولة عن الخدمة البريدية في النمسا، وكذلك متجرها على الإنترنت.

بحسب بلومبرج لم يتضح ما إذا كان الخدمة قد احتفظت ببعض الأوراق على حالتها الأصلية، دون التاريخ الجديد، والذي أدى إلى إنشاء طابع جديد مختلف عن الأصل.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات