ندوة عن اللغة العربية في النمسا بمشاركة فلسطينيين من سورية


شارك عدد من اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سورية بندوة عن اللغة العربية في مقر مركز كولومبوس بالعاصمة النمساوية فيينا، استعرض المحاضرون خلالها مشاكل وحلول تعليم اللغة العربية للمهاجرين في النمسا والمهجر.

وقدّم المحاضر الفلسطيني السوري "أنور علي" ورقة عن تعليم اللغة العربية في النمسا بين الواقع والطموح، شدّد خلالها على ضرورة إشراف كادر تعليمي متخصص في اللغة العربية على عملية التعليم بأسلوب عصري، واختيار أفضل المناهج التدريسية للطلاب.

وكان أنور علي قد عمل في تدريس اللغة العربية في مدارس دمشق وريفها لأكثر من 15 عاماً، وهاجر من مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق ووصل إلى النمسا قبل قرابة 5 أعوام، ويواصل فيها التعليم وافتتح مدرسة تعليمية للغة العربية.

يشار إلى أن العديد من النخب الفلسطينية السورية والجامعيين وخريجي المعاهد والجامعات تحاول شق طريقها في بلدان المهجر بعد فرارهم من الحرب الدائرة في سورية، وقد سجل نجاحات عديدة لهم في ميادين مختلفة منذ وصولهم الدول الأوروبية.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات