النمسا: 71 مخالفة لحظر الجماعات الإرهابية


أكدت السلطات النمساوية رصد 71 مخالفة لقانون حظر رموز الجماعات الإرهابية خلال عام من تطبيقه.

وقال كريستوف بلوتسل، المتحدث باسم وزارة الداخلية النمساوية الأربعاء، "إجمالا، رصدنا 71 مخالفا لقانون حظر رموز الإخوان وحزب الله والذئاب الرمادية التركية خلال عام من تطبيق القانون".

ورفض بلوتسل تحديد ملابسات هذه المخالفات، إلا أنه أكد أن "الداخلية مصممة على تطبيق القانون على المخالفين بكل صرامة وحزم". وأضاف أن "الوزارة تراقب الوضع عن كثب في عموم النمسا، وترصد المخالفات أولا بأول".

وكانت آخر مخالفة سجلتها السلطات في فيينا في 31 يناير الماضي، حينما ظهر مجموعة رجال في أحد المواقع التابعة لشركة المواصلات الحكومية، وهم يشيرون بشعار تنظيم الذئاب الرمادية التركي المتطرف، ما أثار موجة انتقادات كبيرة في البلاد.

وفي 1 مارس 2019، دخل قانون حظر رموز الجماعات المتطرفة في النمسا حيز التنفيذ.

وجاء ذلك بعد شهر من إصدار وزارة الداخلية النمساوية القانون الذي يحظر شعارات ورموز التنظيمات الإرهابية والجماعات المتطرفة، وفي مقدمتها الإخوان وحزب الله اللبناني وتنظيم "الذئاب الرمادية" القومي التركي المتطرف.

وكان بلوتسل قال في تصريحات، في فبراير الماضي، إنه "استنادا للمادة 3 من القانون، فإن أي شخص أو مؤسسة تخترق عن عمد الحظر المفروض على الرموز والشعارات الخاصة بالجماعات المتطرفة، يتعرض لعقوبة إدارية تتمثل في غرامة تقدر بـ4 آلاف يورو أو السجن لمدة شهر".

وتابع، "في حال تكرار الشخص نفسه أو المؤسسة نفسها اختراق الحظر، يتعرض لعقوبة تصل إلى 10 آلاف يورو، أو السجن لمدة 6 أسابيع".

ويستثنى من الحظر المواد الإعلامية والأفلام والعروض المسرحية، حين يكون واضحا أن هذه المواد لا تهدف إلى تأييد أو نشر الأفكار الإرهابية. وتشمل قائمة الرموز المحظورة، التي اطلعت، على نسخة منها، 13 علما ورمزا مختلفا.

ويأتي شعار جماعة الإخوان باللون الأخضر "سيفان تتوسطهما كلمة وأعدوا"، كأول رمز في قائمة الحظر. وفي 2017، حذرت دراسة أشرفت عليها وزارة الاندماج وجامعة فيينا "حكومية" من تنامي نفوذ الإخوان في النمسا، وامتلاكها نفوذاً على المجتمعات المسلمة في مدن عدة أبرزها فيينا وجراتس. وتحذر صحف محلية في النمسا بشكل دوري من تزايد نفوذ الجماعة واتخاذها البلد الأوروبي قاعدة لأنشطتها.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات