النمسا.. عزل مؤسسة تعليمية للاشتباه في إصابة أحد أفرادها بكورونا

نتيجة بحث الصور عن wienأعلنت شرطة فيينا، اليوم الأربعاء، عن عزل مؤسسة تعليمية بالكامل للاشتباه في إصابة أحد أفرادها بفيروس « كورونا » المستجد.

وأوضحت الشرطة، في معطيات أوردتها وكالة الأنباء النمساوية، أنه « تم الاشتباه في إصابة أحد الأطر التربوية بالمؤسسة بأعراض مشابهة لأعراض فيروس « كورونا »، كان قد زار إيطاليا في الفترة الأخيرة ».

وأضافت أن المشتبه فيه إصابته بالفيروس وضع في مصلحة الحجر الصحي حيث أجريت له الاختبارات الطبية الضرورية، التي أكدت في وقت لاحق عدم حمله للفيروس، لكنها ستواصل حظر الدخول أو الخروج من المؤسسة حتى التأكد بشكل كامل من عدم إصابة أي من أفرادها.

كما أشارت تقارير إعلامية إلى الإعلان عن الاشتباه في إصابة أحد موظفي مركز الأمم المتحدة بفيينا، وضع أيضا في مصلحة الحجر الصحي لإجراء الاختبارات الطبية الضرورية.

ورفعت النمسا حالة التأهب القصوى لمواجهة خطر الفيروس، بعد تأكيد إصابة مواطنين إيطاليين، أمس الثلاثاء بتيرول، المتاخمة للحدود الإيطالية.

وفي إيطاليا الجارة أودى الفيروس بحياة 12 شخصا حتى الآن إضافة إلى إصابة أزيد من 350 آخرين، في تطورات خطيرة هي الأولى من نوعها بالقارة الأوروبية.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات