الآثار السلبية للتغير المناخي تؤثر على الزراعة بالنمسا


أفادت دراسة حديثة ، بأن واحد من بين كل خمسة مزارعين بالنمسا مهددون بإيقاف نشاطهم الزراعي بحلول سنة 2030 بسبب الآثار السلبية للتغير المناخي.

و أوضحت الدراسة التي نشرت نتائجها ، الأحد ، أن عدد الضيعات الفلاحية يتوقع أن يعرف تراجعا بحوالي 20 في المائة خلال السنوات العشر المقبلة ، جراء الارتفاع أو الانخفاض المفرط لدرجات الحرارة الموسمية إضافة إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج.

و أضافت أن هذه التوقعات تطرح إشكالية تكيف القطاع الفلاحي مع التغير المناخي ، وما يترتب عنه من آثار سلبية قد تهدد الأمن الغذائي و منسوب الموارد المائية.

و أشارت الدراسة إلى أن مشاريع الفلاحة العضوية ، التي أطلقها الاتحاد الأوروبي تعد من أهم وسائل تكيف الفلاحة الأوروبية مع مختلف الظواهر المناخية ، مضيفة أن حوالي 18 ألف ضيعة للفلاحة العضوية يرتقب أن تشرع في الإنتاج خلال السنوات الخمس المقبلة.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات