النمسا تهدد بمقاضاة إيرباص للاشتباه بوجود فساد في صفقة «يوروفايتر»


قالت وزيرة الدفاع النمساوية كلوديا تانر أمس الاثنين، إن صبر النمسا نفد إزاء شركة إيرباص في النزاع بشأن دفع رسوم مزعومة من أجل شراء مقاتلات "يوروفايتر"، وهددت برفع دعوى قضائية ضد الشركة.

وسعت تانر لإجراء محادثات مع شركة صناعة الطائرات الأوروبية العملاقة بشأن تعويضات، حيث تشتبه النمسا أنها دفعت 183 مليون يورو (200 مليون دولار) أكثر من ثمن 15 طائرة لأنه تم تحديد رسوم لوسطاء في العقد.

ومع ذلك، رفضت إيرباص عرضا لعقد اجتماع كان سيضم تانر وكبير محاميي الحكومة النمساوية فضلا عن المسؤولين المعنيين بالسياسة الدفاعية في كل أحزاب البرلمان، حسبما قالت الوزيرة.

وأضافت تانر "لقد نفد صبري، أولئك الذين يرفضون المحادثات يجب ألا يشعروا بالدهشة إذا رأيناهم في المحكمة"، مضيفة إن وزارتها تدرس حاليا دفع دعوى قضائية ضد ايرباص.

وقال متحدث باسم إيرباص، إن شركته مستعدة لعقد محادثات لكنها "رفضت الصيغة المقترحة".

وأظهرت وثائق محكمة نشرت مؤخرا في الولايات المتحدة أن إيرباص قدمت أموالا إلى 14 فردا ومستشارا ومنظمات فيما يتعلق بصفقة بيع "يوروفايتر" إلى النمسا والتي بلغت قيمتها 1.6 مليار دولار.

وأعلنت إيرباص في نهاية يناير الماضي، أنها وافقت على تسوية تحقيقات فساد في كل من فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة، ويصل إجمالي العقوبات بسببها إلى نحو 3.6 مليار يورو.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات