مستشار النمسا يهدد برفض خطة زيادة موازنة الاتحاد الأوروبي الحالية

نتيجة بحث الصور عن kurz sebastian"قال المستشار النمساوي سيباستيان كورتس، أمس السبت، إن بلاده سترفض، وغيرها من الدول، موازنة الاتحاد الأوروبي طويلة الأجل لحقبة ما بعد خروج بريطانيا من التكتل "بريكست"، إلا إذا جرى خفض المساهمات المقرر من قبل الدول الأعضاء .

وفي الوقت الذي تدفع فيه المفوضية الأوروبية باتجاه أن تصل مساهمات كل دولة عضو في الموازنة 1.11 % من إجمالي الدخل القومي لها، تريد دول تتسم بالتحفظ المالي، مثل ألمانيا والنمسا وهولندا، حدا أقصى بقيمة 1 %.

وقال كورتس لمحطة "أو ايه 1" الإذاعية النمساوية: "إذا جرى إدخال هذا المقترح، فلن ندعمه، وكذلك الحال من جانب آخرين من المساهمين في الاتحاد الأوروبي"، مشيرا إلى مجموعة الدول التي تساهم ماليا في ميزانية التكتل أكثر مما تتلقى منه .

غير أن الزعيم النمساوي المحافظ أضاف أن المفاوضات مازالت جارية، قائلا: "أتمنى أن نتلقى مقترحا جديدا، ونأمل أن نستطيع قبوله".

ويقلص خروج بريطانيا وهى مساهم صاف، من الاتحاد الأوروبي الموازنة المشتركة في وقت يشهد أولويات جديدة مثل الهجرة والتغير المناخي .

وكان رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، دعا إلى عقد قمة خاصة لزعماء الاتحاد الأوروبي في 20 فبراير لمناقشة الموازنة المشتركة القادمة للفترة من 2021 وحتى 2027 .

ومن المقرر أن يلتقي ميشيل و16 من رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي في محادثات منفصلة هذا الأسبوع، وبينهم كورتس الذي يلتقيه يوم الأربعاء المقبل .


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات