المستشار النمساوي: لست قلقا بشأن رئاسة ألمانيا لمجلس الاتحاد الأوروبي

نتيجة بحث الصور عن kurz sebastianلا يتوقع المستشار النمساوي زباستيان كورتس أن يكون لمسألة القيادة الملتبسة في الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، تأثير سلبي على رئاسة ألمانيا القادمة للاتحاد الأوروبي.

وقال كورتس للصحفيين مساء أمس الجمعة على هامش مؤتمر ميونخ الدولي للأمن إنه ليس لديه "أي مخاوف على الإطلاق" بالنسبة لتولي ألمانيا الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي خلال النصف الثاني من هذا العام، مضيفا أن ألمانيا بلد كبير وقوي وممتاز في الإدارة، وقال: "لذلك أنا على قناعة تامة بأن هذه الرئاسة ستكون قوية".

وفي المقابل، أوضح كورتس، الذي يقود حزب الشعب النمساوي المحافظ، أن النمسا، باعتبارها جارة لألمانيا، لديها مصلحة في أن يكون هناك وضوح سياسي في ألمانيا، وقال: "نحن حزب شقيق، ولدينا مصلحة بالطبع في أن يتطور التحالف المسيحي الألماني على نحو إيجابي".

ورفض كورتس الإجابة على سؤال حول النصيحة التي يمكن أن يسديها لرئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي الألماني، أنيجريت كرامب-كارنباور، لتنظيم عملية اختيار خليفتها، وقال: "ليس هناك حاجة هنا إلى نداءات من الخارج. أنا على قناعة بأن التحالف المسيحي سيتخد قرارا جيدا فيما يتعلق بقيادة الحزب وأيضا فيما يتعلق بالترشح للمستشارية".

ويواجه الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي يقود الائتلاف الحاكم في ألمانيا مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، فراغا في القيادة منذ أن أعلنت رئيسة الحزب مؤخرا عزمها عدم الترشح للمستشارية في الانتخابات التشريعية المقررة في خريف عام 2021، والتخلي عن رئاسة الحزب عقب اختيار مرشح آخر.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات