السوريون يتصدرون نسب طلبات اللجوء في أوروبا عام 2019


مهاجرون ينتظرون فتح الحدود اليونانية - بازار كوليه في ولاية ادرنة على الحدود التركية اليونانية 4 آذار 2020 (عنب بلدي)

تصدر السوريون قائمة الجنسيات الأكثر تقديمًا لطلبات اللجوء إلى دول الاتحاد الأوروبي عام 2019، رغم تراجع طلبات لجوئهم خلال العامين 2019 و2018 مقارنة بـ 2017.

وجاءت هذه الأرقام في بيانات نشرها موقع “SchengenVisaInfo” المتخصص بمتابعة أخبار الواصلين إلى منطقة “شنغن”، أمس الثلاثاء 24 من آذار.

زاد عدد طالبي اللجوء في الاتحاد الأوروبي بنسبة 12% عام 2019، مقارنة بـ 2018، وارتفعت نسبة المتقدمين من فنزويلا وأفغانستان بنسبة 35%،

وتقلص عدد طلبات لجوء السوريين إلى دول الاتحاد بنسبة 7% خلال العام 2019، مقارنة بالعام 2018، في حين انخفضت الطلبات في 2018 بنسبة 25% مقارنة بـ 2017.

كما وصل عدد طلبات اللجوء العام الماضي في دول الاتحاد إلى 612 ألفًا و700 طلب جديد، فيما كانت عام 2018، 549 ألف طلب، حسب مكتب الإحصاء للاتحاد الأوروبي.

وبلغ عدد طالبي اللجوء لأول مرة من السوريين في 2019، 74 ألفًا و400 شخص، من بينهم 39 ألفًا و300 شخص في ألمانيا.

كما أن سوريا المصدر الرئيسي لطالبي اللجوء في سبع دول أخرى في الاتحاد الأوروبي.

وحلت أفغانستان بالمركز الثاني بعد سوريا بعدد طلبات اللجوء المقدمة لأول مرة في الاتحاد، مع 52 ألفًا و500 طلب، وفنزويلا ثالثًا بـ 44 ألفًا و800 طلب، 90% منهم يطلبون اللجوء في إسبانيا.

في عام 2019، سجلت ألمانيا 142 ألفًا و400 طلب لأول مرة، وفرنسا 119 ألفًا و900 طلب، ثم إسانيا بـ 111 ألفًا و200 طلب، ثم اليونان بـ 74 ألفًا و900 طلب، وإيطاليا بـ 35 ألفًا.

وكانت حصة ألمانيا من طالبي اللجوء في الاتحاد الأوروبي قد بلغت 28% في 2017، و31% في 2016.

ومازال 842 ألف و500 طلب لجوء معلقًا حتى نهاية العام 2019، وقيد النظر من قبل السلطات المختصة، وكان عدد الطلبات المعلقة في 2018، 851 ألفًا.

ولدى ألمانيا أكبر عدد من الطلبات المعلقة في نهاية 2019 بواقع 326 ألفًا و800 طلب معلق، ثم إسبانيا بـ 133 ألفًا، واليونان 105 آلاف و400، وفرنسا 74 ألفًا و400 وإيطاليا 47 ألفًا.

وقالت وكالة الإحصاء الأوروبية “يوروسات في كانون الأول 2019، إن عدد طالبي اللجوء في مجموع الاتحاد الأوروبي ارتفع بنسبة 8.6% ليصل إلى نصف مليون طلب حتى أيلول 2019، ما مثل ارتفاعًا ملحوظًا بعدد طلبات اللجوء بعد انخفاضها المطرد منذ عام 2015.

وشهدت أوروبا موجة لجوء غير مسبوقة عام 2015، مع استقبالها ما يزيد على 1.2 مليون طالب لجوء، ما دفعها إلى تشديد إجراءات اللجوء في الأعوام اللاحقة للحد من تدفق اللاجئين والمهاجرين إلى أراضيها.

وتعتبر ألمانيا أكثر دولة أوروبية تقبل بطلبات اللاجئين على أراضيها، تليها النمسا والسويد، بينما تعتبر التشيك وبولندا وسلوفاكيا من أقل الدول منحًا لحق اللجوء، بسبب رفضها سياسة الهجرة، بحسب إحصائيات الـ “يوروسات”.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات