طالب لجوء يفقد بصره برصاص الأمن اليوناني


فقد أحد طالبي اللجوء على الحدود التركية اليونانية، بصره إثر استهدافه من قبل سلطات أثينا برصاص مطاطي.

جاء ذلك خلال استهداف السلطات اليونانية، مجموعة من طالبي اللجوء على حدودها، ممن يواصلون لليوم الـ 24 على التوالي، انتظار الفرصة التي تسنح لهم بالوصول إلى الأراضي الأوروبية عبر اليونان.

وواجهت سلطات أثينا طالبي اللجوء بخراطيم المياه، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ومن ثم بالرصاص المطاطي، ما أدى إلى إصابة العديد من طالبي اللجوء.

وأصابت رصاصة مطاطية أطلقها أحد الجنود اليونانيين، طالب لجوء في عينه، نقل على إثره إلى المستشفى الحكومي في ولاية أدرنة التركية.

وأفاد الأطباء الذين أشرفوا على معالجة طالب اللجوء، بأن الأخير سيفقد نسبة كبيرة من قدرته على الرؤية، بسبب إصابته.

ومنذ 27 فبراير/شباط الماضي، بدأ تدفق طالبي اللجوء إلى الحدود الغربية لتركيا، عقب إعلان أنقرة أنها لن تعيق حركتهم باتجاه أوروبا.


الاناضول

إرسال تعليق

0 تعليقات