النمسا قد تعلن الحرب لحماية الحدود بعد قيام تركيا بفتح حدودها أمام اللاجئين

نتيجة بحث الصور عن flüchtlingeأعلن وزير الداخلية النمساوي كارل نيهمر اليوم أن بلاده تستعد لاتخاذ تدابير صارمة لحماية الحدود بعد قيام تركيا بفتح الحدود للاجئين للتدفق نحو اليونان، مشيرا الى أنه لا يجب تكرار أزمة اللاجئين التى حدثت فى عام 2015.

وقال وزير الداخلية ـ فى تصريح اليوم الأحد ـ إنه تلقى تكليفا من المستشار الفيدرالي سيباستيان كورتس لتكثيف حماية الحدود بعد التصعيد المؤسف الذي أقدمت عليه تركيا، وإنه أجرى اتصالات مع كل من وزراء الهجرة اليوناني والداخلية الألماني والبلغاري والكرواتي لبحث الرد على الموقف التركي حيث قدمت اليونان تأكيدات بأنها ستكون مستعدة للرد حال تفاقم الوضع على الحدود وقد تم بالفعل تعبئة قوات إضافية من أجل الحدود.

وشدد نيهمر على أن الإجراءات الجديدة تعد نجاحًا كبيرًا لحرس الحدود الأوروبي، مؤكدا أن النمسا مستعدة لتقديم الدعم اللازم لبقية الدول ومنه مدهم بضباط شرطة إضافيين، وأنها على اتصال دائم مع شركائها الأوروبيين.

وأكد أن "هدفنا وقف تدفق اللاجئين إلى أوروبا ومنعهم من اقتحام الحدود الخارجية الأوروبية، وفي حالات الطوارئ فإن النمسا على استعداد لحماية حدودها بشكل مستقل".



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات