المزود : مترجمة تستنفر محكمة نمساوية بسبب كورونا


في إطار محاكمة مواطن روماني يبلغ من العمر 38 سنة في المحكمة الإقليمية في مدينة فينير نوشتات (النمسا السفلى) كان من الضروري يوم 09.03.2020 إحضار مترجمة لغة رومانية من أجل تسهيل مجرى استنطاق هيئة القضاة لهذا الشاب الرماني المتابع بتهمة ارتكاب جريمة قتل في حق سيدة مسنة (83 سنة).

و بعد مرور بضعة أيام على هذه الجلسة التي حضرها ممثلو النيابة العامة و محامون و ممثلو وسائل الإعلام بالإضافة إلى حراس وزارة العدل تبين أن المترجمة الرومانية تحمل فيروس كورونا. و لم يتم حتى الآن التأكد ما إذا كانت هذه المترجمة تحمل الفيروس قبل الجلسة أم أن الفيروس انتقل إليها من أحد الحاضرين في الجلسة. و إلى حين توضيح هذه النقطة سارعت إدارة المحكمة الإقليمية في مدينة فينير نويشتات إلى وضع لائحة تتضمن أسماء كل الأشخاص الذين حضروا خلال تلك الجلسة بغرض العودة إليهم و إخضاعهم لاختبار فيروس كورونا. 

تجدر الإشارة إلى أن وزارة العدل النمساوية أعلنت قبل أسبوع إلغاء كل الجلسات المتعلقة بالقانون المدني و اللجوء، و استثنت من هذا الإجراء القضايا العاجلة المتعلقة بالقانون الجنائي. كما أن محكمة في زالتسبورغ قامت بمحاكمة سجين عبر الفيديو احتراما لإجراءات الوقاية من فيروس كورونا المعتمدة في كل المصالح الرسمية في النمسا.


المزود

إرسال تعليق

0 تعليقات