فاتورة الخسائر الاقتصادية في النمسا جراء كورونا سوف تمتد لعام 2022

Minimal Austria Österreich City Map - Austria - Kinder Long Sleeve ...وسط توقعات سلبية لأداء اقتصاديات العالم جراء أزمة كورونا وبخاصة الاقتصاد النمساوي توقع خبراء الاقتصاد في جامعة فيينا للاقتصاد والأعمال أن ينخفض الناتج المحلي الإجمالي في النمسا بنسبة تصل إلى 6 % هذا العام بينما توقع معهد البحوث الاقتصادية " ويفو " في أفضل الأحوال انخفاضًا في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2 إلى 2.5 % .

 وقال تقرير حديث صدر عن المعهد أن ركودًا حادًا في الاقتصاد سيحدث فى الربع الثاني من العام الجاري يتبعه انتعاش قوي في النصف الثاني من عام 2020 والعام التالي 2021.

وأشار التقرير إلى أن الانخفاض بنسبة 6 في المائة في الناتج المحلي الإجمالي يعتمد على افتراض أن الانخفاض في النشاط الاقتصادي سيستمر حتى منتصف يونيو المقبل لكن إذا استمر فقط حتى منتصف مايو ، فمن المتوقع انخفاض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 4 في المائة. 

وأفاد التقرير أن حساب التكاليف التي نتجت عن كل أسبوع من القيود يبلغ حوالي ملياري دولار لكن المشكلة تكمن في أننا لا نعرف كم سيستغرق ذلك معتبرا أن هذا أمر حاسم بالنسبة للتقديرات الاقتصادية. 

ورجح التقرير حدوث انتعاش واضح ومعدلات نمو إيجابية للسنتين المقبلتين لكن الناتج المحلي الإجمالي لن يعود إلى مستويات ما قبل الأزمة حتى نهاية عام 2022. وذكر التقرير أن النمسا وهي اقتصاد صغير لديها قطاعات إنتاج وخدمات عالية التطور وشبكة معقدة من العلاقات الاقتصادية الدولية والمحلية ولذا يجب أن نتوقع بالتالي أن يكون لإجراءات أزمة وباء كورونا تأثير مضاعف على اقتصادها . 

وأضاف التقرير أن استئناف الاستثمارات وتوظيف العمال ورواج السلع الاستهلاكية سوف يحتاج بعض الوقت للعودة الى المستويات الطبيعية وتجاوز الازمة الراهنة . 

وتوقع التقرير أن يرتفع معدل البطالة إلى أكثر من 10.5 في المائة بنهاية العام الجاري 2020 كما سترتفع نسبة الدين الحكومي من 70.4 في المائة إلى أقل بقليل من 75 في المائة بنهاية العام بسبب المنح التي وافقت عليها الحكومة .



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات