النمسا تقدم 250 ألف يورو دعماً لفلسطين في مواجهة كوفيد 19


أعربت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء عن شكرها للمساهمة التي قدمتها النمسا والبالغة 250.000 يورو، لدعم استجابة منظمة الصحة العالمية لمواجهة فيروس كورونا كوفيد-19 في فلسطين. 

وقالت المنظمة ان العالم يواجه تحديا غير مسبوق مجتمعياً واقتصادياً في كل المناطق المصابة بالوباء، كما أن حالة الطوارئ قد أعلنت في الأراضي الفلسطينية منذ 5 مارس المنصرم.

وأوضحت أنه بالرغم من الجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية، لا تزال قدرة النظام الصحي الفلسطيني على التكيف مع الزيادة المتوقعة في عدد الحالات تضعف بشدة بسبب التحديات طويلة الأمد والنقص الحاد لا سيما في قطاع غزة. 
 
قال الدكتور جيرالد روكنشوب، رئيس مكتب منظمة الصحة العالمية في فلسطين:"نحن نقدر الاستجابة السريعة والسخية من قبل الحكومة النمساوية لتقديم الدعم وإظهار التضامن في الوقت الذي تشتد فيه الحاجة".

وأضاف:"سيدعم هذا التمويل منظمة الصحة العالمية والسلطات الصحية المحلية لمعالجة الثغرات الحرجة التي يمكن أن تقوض قدرة الحكومة الفلسطينية على احتواء الوباء، بما في ذلك توفير أكثر العناصر المطلوبة حاليًا في ظل النقص الحاد بسبب الطلب العالمي المتزايد على معدات ومستلزمات الوقاية وإجراء الفحص".

وشددت المنظمة على خطورة الوضع بشكل خاص في غزة، حيث يعاني االنظام الصحي بشكل كبير بسبب الحصار والحروب الساقة ، والانقسام السياسي الفلسطيني الداخلي ، ونقص في الكوادر الصحية المتخصصة، والأدوية والمعدات، بالإضافة إلى انقطاع الكهرباء الذي يؤثر على المستشفيات .

وتفاقم الضغط على النظام الصحي في غزة بشكل أكبر خلال العامين الماضيين بسبب ارتفاع عدد الشهداء والإصابات خلال فعاليات "مسيرة العودة الكبرى".


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات