الشرطة النمساوية تلغي مظاهرة لـ 5 أشخاص

ألغت الشرطة النمساوية مظاهرة مرخصة في قلب العاصمة فيينا، كانت مقررة أمس الجمعة لخمسة أشخاص فقط.

الشرطة بررت قرارها إلغاء المظاهرة بأن عدداً أكبر بكثير من المسجلين سيحضر المظاهرة وأنّ المسؤولين عنها قد لايكونوا قادرين على اتخاذ اجراءات السلامة المطلوبة.

مديرية شرطة فيينا قالت في بيان لها إنّ “القوانين واللوائح التي صدرت حتى الآن تؤكد على تجنب الازدحام والحفاظ على المسافة وحماية الفم والأنف”، مؤكدة أنّ هذه الإجراءات هي في غاية الأهمية لمكافحة جائحة كورونا بنجاح”.

وأضافت في البيان : “من وجهة نظر تتعلق بالصحة، يزداد خطر الإصابة بشكل كبير مع زيادة عدد الأشخاص في مكان واحد، حيث أن مشاركة شخص مصاب تكون أكثر احتمالاً وبالتالي يتم فتح سلسلة خطيرة من العدوى”.

وكانت المظاهرة المرخصة، تهدف للتنديد بالتشديدات الحكومية المتبعة لمواجهة فيروس كورونا.

يذكر أن النمسا فرضت إجراءات صارمة منتصف الشهر الماضي لمواجهة انتشار الفيروس، لكن بدأت منذ نحو أسبوعين بتخفيف تلك الإجراءات مع تراجع عدد الإصابات والوفيات، لكن التجمع لأكثر من 5 أشخاص بقي ممنوعاً حتى الآن.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات