المزود .. لقاء بين صديقين في فيينا ينتهي بغرامة مالية 500 يورو


انتهى لقاء قصير المدة بين صديقين في إحدى حدائق منطقة فلوريدسدورف في العاصمة النمساوية فيينا ، بسيناريو بئيس لم يكن في الحسبان .

عرض موقع هويته النمساوي يوم الخميس 02.04.2020 قصة مواطنين نمساويين قابلا بعضهما البعض عن طريق الصدفة في إحدى حدائق منطقة فلوريديسدورف و تبادلا أطراف الحديث لمدة قصيرة ، و على حين غرة التحق شرطي بالصديقين و أخبرهما بأنهما لم يحترما أثناء حديثهما مسافة متر واحد التي يجب أن تفصل بين شخصين لا يعيشان في نفس المنزل .

و مباشرة بعد هذه المعلومة ، طلب الشرطي أوراق التعريف الخاصة بكل واحد منهما و سجل بياناتهما ، و بعد مرور أيام قليلة تفاجئ هذين الشخصين بتوصل كل واحد منهما بغرامة مالية من قسم الشرطة مقدارها 500 يورو ، و تندرج هذه الغرامة في إطار الإجراءات الرادعة التي من شأنها أن تحول دون انتشار كبير لفيروس كورونا في النمسا .


تجدر الإشارة إلى أن الحكومة النمساوية أعطت أوامرها لكل الأجهزة التنفيذية ، للتعامل بصرامة مع كل شخص ثبت أنه لا يحترم القوانين التي وضعتها الحكومة في الفترة الحالية من أجل تفادي انتقال فيروس كورونا بين الأشخاص . و في حال ما إذا تقابل شخصان لا يعيشان في نفس المنزل في نقطة معينة ، فيجب عليهما دائما احترام مسافة متر واحد ، أما الأشخاص الذين يعيشون في نفس المنزل ( مثلا أم و أولادها ) ، فليس من الضروري عليهم أن يحترموا هذه المسافة حيث يمكنهما المشي جنبا إلى جنب خارج المنزل . و بطبيعة الحال يستحسن في الظروف الراهنة مغادرة المنزل فقط في حالات الضرورة، مثلا لشراء المواد الأساسية للعيش .


المزود

إرسال تعليق

0 تعليقات