منطقة اليورو تتوصل لاتفاق بشأن حزمة تحفيزية بـ540 مليار يورو للتغلب على كورونا


اتفقت دول الاتحاد الأوروبي، الخميس، على حزمة اقتصادية تبلغ حوالي 540 مليار يورو؛ للتغلب على التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

وفي مؤتمر طارئ عبر الفيديو، الخميس، وافق وزراء المالية في منطقة اليورو على الحزمة التحفيزية لتشمل صندوقًا مشتركًا للتأمين على العمل بقيمة 100 مليار يورو.

كما تشمل الحزمة على أداة بنك الاستثمار الأوروبي تهدف إلى توفير 200 مليار يورو من السيولة للشركات.

ويأتي ذلك بالإضافة إلى خطوط ائتمان تصل إلى 240 مليار يورو من صندوق الإنقاذ في منطقة اليورو (آلية الاستقرار الأوروبية)


ومن المنتظر أن تساهم هذه الاتفاقية المقترحة في تقليل بعض المخاوف من أن الكتلة كانت غير قادرة على الاتحاد خلف استراتيجية مشتركة عندما كانت هناك حاجة ماسة إليها.

ومع ذلك، لا تزال الحزمة التحفيزية تحتاج لتوقيع القادة الأسبوع المقبل.

وطغت أزمة كورونا على أوروبا، حيث عانت القارة أكثر من 65 بالمائة من الوفيات في جميع أنحاء العالم.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، فشل وزراء المالية في منطقة اليورو في التوصل إلى اتفاق حول كيفية توفير تحفيز إضافي لمواجهة التأثير الاقتصادي لوباء كورونا.

وكان قادة الاتحاد الأوروبي قد قرروا في قمتهم السابقة يوم 26 مارس/آذار الماضي منح وزراء المالية مهلة أسبوعين للتوصل إلى اتفاق بشأن إجراءات مواجهة تداعيات كارثة كورونا.

تجدر الإشارة أن فيروس كورونا ظهر بمنطقة ووهان وسط الصين في ديسمبر/كانون أول العام الماضي، وتحول لجائحة انتشرت فيما يقرب من 200 دولة ومنطقة حول العالم.

واقترب عدد الإصابات بالفيروس في العالم أجمع من مليون و600 ألف إصابة، فيما تخطت الوفيات حاجز الـ95 ألف حالة.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات