النمسا تقرر إعادة فتح الفنادق والمطاعم مايو المقبل مع استمرار غلق الحدود

Österreich versucht den Weg in die Normalität | Aktuell Europa ...أعلنت الحكوومة النمساوية موافقتها على فتح الفنادق والبارات من أول مايو، مع استمرار غلق الحدود حتى يتم اتخاذ قرار لاحق بهذا الشأن الشهر القادم، وقالت وزيرة السياحة النمساوية Elisabeth Köstinger أنه يتم النظر الآن في إعادة فتح المطاعم مرة أخرى اعتبارا من 15 مايو.

وقالت الوزيرة "لقد قيدت صناعة السياحة برمتها خلال الأسابيع الماضية والتي كانت صعبة للغاية بالنسبة للشركات والفنادق مما يهدد وجودها، ومع ذلك فإن التطور الحالي يعطي الفرصة لإعادة التشغيل والتعافي.

ومن المنتظر أن تكون هناك متطلبات لإعادة فتح المطاعم، حيث سوف يُسمح لأربعة أشخاص بالغين والأطفال ذوي الصلة بالجلوس على كل طاولة، ويجب على النزلاء حجز طاولاتهم قبل زيارة المطعم، كما يجب الحفاظ على مسافة لا تقل عن متر واحد بين مجموعات الطاولة الفردية؛ ويجب على الموظفين المتصلين بالضيوف ارتداء أقنعة الوجه أثناء العمل.

وبالإضافة إلى ذلك سيتم تحديد ساعات العمل مبدئياً من الساعة 6 صباحاً حتى الساعة 11 مساءً. وبخصوص السماح للسائحين من الخارج السفر إلى النمسا مرة أخرى، تقول الوزيرة "سنكون قادرين على توفير حرية السفر وفتح الحدود جزئياً حينما تكون معدلات الإصابة منخفضة ومماثلة لتلك الموجودة في النمسا، كما هو الحال الآن في كل من ألمانيا والتشيك، ولكن هذا سوف نقرره لاحقاً".

وأعلن وزير الصحة النمساوي Rudolf Anschober أنه يمكن للأشخاص الذين لا يعيشون في نفس الأسرة أن يجتمعوا مرة أخرى، ولكن يجب عليهم الحفاظ على مسافة لا تقل عن متر واحد، كما يُسمح مرة أخرى بعقد اجتماعات لما يصل إلى عشرة أشخاص. تدفع بعض الدول الأوروبية بخطط لإنشاء "ممرات سياحية" هذا الصيف للسماح بإعادة فتح بعض المنتجعات الشاطئية في القارة خلال جائحة فيروس كورونا المستجد. وأجرى وزراء السياحة من دول الاتحاد الأوروبي مؤتمرا بالفيديو يوم الاثنين الماضى، وناقشوا الخطط التي من شأنها أن تسمح للأماكن الأقل تضررا من الوباء باستئناف صناعاتهم السياحية.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات