وسط تأييد قوى تشوبه شكوك .. النمساويون يبدأون الاستخدام الالزامى للكمامات


بدأ النمساويون الأربعاء الاستخدام الإجباري لكمامات الوجه الصحية أثناء التسوق لمكافحة تفشي فيروس كورونا، التزاما بأحدث سياسة تحددها الحكومة لمواجهة الوباء، على الرغم من التساؤلات بشأن فعالية الإجراء . 

وأعلنت الحكومة أنه يتعين على الأشخاص تغطية وجوههم خلال التواجد في متاجر الأغذية والأدوية، والتي تبقى مفتوحة وسط الإغلاق الوطنى المعلن بسبب كورونا. 

وإضافة إلى ذلك، يتعين على متاجر التجزئة تسليم الكمامات البسيطة لعملائها. 

وخرج الكثير من الأشخاص للتسوق في فيينا مع الاستعانة بأدواتهم الشخصية المختلفة الخاصة بالوقاية مع دخول القرار حيز التنفيذ. 

وفيما ارتدى البعض الأقنعة الجراحية، ارتدى آخرون أقنعة واقية من الغبار خاصة بالعاملين في القطاع الصناعي، واستعان البعض الآخر بالأوشحة وعصابات الرأس. 

وقال أحد الموظفين في أحد المحال الكبرى ( سوبر ماركت ) بمنطقة سيمرينج في فيينا إنه سعيد بالسياسة الجديدة، التي تهدف لمنع انتقال الفيروس عبر رزاز السعال من الأشخاص المصابين الذين لم تظهر عليهم أعراض. 

كما قال بعض المتسوقين في السوبر ماركت لوكالة الأنباء الألمانية إنهم يؤيدون السياسة الجديدة، بالرغم من أنهم غير متأكدين مما إذا كانت ستسهم في إبطاء انتشار الفيروس. 

وقال رجل من المتسوقين: “أعتقد أنها تجعل الأشخاص يشعرون بالأمان، ومن ثم ينسون الحفاظ على مسافة بينهم”. ولا تعتقد منظمة الصحة العالمية أن استخدام الناس للكمامات هي أداة فعالة في مكافحة الفيروس. 

كما نصحت المنظمة التابعة للأمم المتحدة بعدم ارتداء الكمامات المصنوعة من القماش وعدم إعادة استخدام الكمامات المخصصة للاستعمال مرة واحدة.

وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات