انتقاد من ساسة بحزب ميركل لرغبة وزير الداخلية في تمديد الضوابط الحدودية للتصدي لوباء كورونا


لاقى التمديد المخطط له من جانب وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، للضوابط المفروضة على الحدود الألمانية في ظل وباء كورونا، انتقادا لدى بعض ساسة الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

ودعا النائبان البرلمانيان المنتميان لحزب ميركل، أندرياس يونج وفليكس شراينر، لفتح الحدود مع سويسرا بعد الرابع من مايو القادم، وذكرا أن "الخطر في كل مكان متساو" لتبرير دعوتهما.

وفي المقابل ساند أندرياس شوستر، السياسي المعني بالشؤون الداخلية في حزب ميركل، زيهوفر في رغبته تمديد الضوابط على الحدود مع فرنسا والنمسا والدنمارك ولوكسمبورج وسويسرا حتى 15 مايو القادم.

يذكر أنه تم فرض هذه الضوابط في منتصف شهر مارس الماضي من أجل الإبطاء من انتشار وباء كورونا.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات