هل يمكن للألمان قضاء العطلة الصيفية في النمسا ؟


عنونت صحيفة “بيلد” الالمانية تقريرا لها بـ “هل سيسمح لنا بقضاء العطلة الصيفية في النمسا؟”، في إشارة إلى أن النمسا التي كانت تعتبر مقصداً سياحياً للألمان، لم تعد كذلك بسبب انتشار وباء كورونا، فيما يضغط قطاع السياحة في النمسا بقوة، لفتح الحدود للمصطافين الألمان على الأقل.

الصحيفة نقلت عن باحث سياحي نمساوي قوله:” إذا بقيت الحدود مغلقة فإن السياحة ستموت”، مؤكداً أن ثلثي شركات السياحة في النمسا لن تستطيع الاستمرار وستعلن الإفلاس، في ظل غياب أهم مجموعة من السياح في النمسا (الألمان) الذين يساهمون بنحو نصف مبيعات مبيعات السياحة في النمسا.

وزيرة الزراعة النمساوية “اليزابيث كوستنجر” المسؤلة ايضاً عن قطاع السياحة في البلاد، سارعت إلى الرد وقالت في حديث لصحيفة “برس إم زونتاج صنداي” النمساوية: “يجب أن نكون مستعدين لنوع مختلف من العطلة هذا العام، نظراً لأننا نسيطر على فايروس كورونا بشكل جيد نسبياً”، موضحة أن بلادها تقوم بتدابير تخفيفية خطوة بخطوة، وتخطط بالفعل لأن يكون هناك سياحة هذا الصيف.

“كوستنجر” أكدت أن “القيود المفروضة على حرية السفر ستبقى موجودة خلال الأشهر القليلة المقبلة” مستدركة: “سنحاول التوصل لاتفاقات ثنائية مع الدول التي لديها مسار جيد وإيجابي للغاية في مكافحة كورونا، مثل ألمانيا، وقد تُرفع القيود عن المصطافين الألمان، الذين يشكلون ما يقرب من ثلث جميع الزوار في النمسا”.

يذكر أن النمسا استقبلت العام الماضي، نحو 25 مليون سائح من مختلف أنحاء العالم، أكثر من 8 مليون منهم من ألمانيا فقط.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات