شركات نمساوية تبدأ إنتاجا مشتركا للكمامات من أجل الأطقم الطبية


بدأت عدة شركات نمساوية إنتاجا مشتركا لأقنعة الوجه (الكمامات) لصالح الأطقم الطبية وذلك للوفاء بالطلب الكبير عليها في خضم أزمة كورونا، وبهدف الاستغناء عن السوق العالمية.

وقالت وزيرة الاقتصاد النمساوية مارجريت شرامبوك اليوم السبت إن الطاقة الإنتاجية قد تصل في غضون أيام قليلة إلى 100 ألف قطعة يوميا، وفي خطوة تالية إلى 500 ألف قطعة.

وأضافت الوزيرة التي تنتمي لحزب الشعب النمساوي أنه يجري حاليا البحث عن مئات من عاملات الخياطة للعمل في المشروع.

وصرحت شرامبوك بأن القناع الجديد يمنع 95% من جميع الفيروسات ولهذا سيكون مصرحا به بوصفه من نوع “إف إف بي 2”. وأضافت أن القناع سيحمي من يرتديه من العدوى، على عكس القناع الآخر الذي يتم توزيعه منذ يوم الأربعاء الماضي على العملاء عند مداخل المتاجر النمساوية.

ورأت شرامبوك أن إنتاج أقنعة الحماية محليا أمر مهم لأن الجودة في السوق المحلية شديدة الاختلاف في بعض الأنواع.
وأكدت شرامبوك أن فيروس كورونا ” نداء استيقاظ لأوروبا كلها، وأعني نداء استيقاظ بأن علينا أن نعاود الإنتاج المشترك في أوروبا في صناعة الأدوية أيضا”.

ووصلت حاجة النمسا من أقنعة الحماية إلى 12 مليون قناع خلال أربعة أسابيع، وصرحت الوزيرة بأنه يجري العمل على تطوير الموديل المُصَنَّع حاليا من الأقنعة ليصبح من الممكن إعادة استخدامه، وكانت الطاقة الإنتاجية لهذا الموديل قد وصلت إلى 15 ألف قناع يوميا.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات