دراسة شاركت فيها النمسا : الكريمة المخفوقة والفشار أبرز مشتريات الأوروبيين في زمن كورونا


أظهر تقرير أعدته إحدى المؤسسات المتخصصة في أبحاث السوق أن الكريمة المخفوقة والفشار أصبحا من أبرز مشتريات المستهلكين في بعض الدول الأوروبية خلال الشهر الماضي في ظل تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال جينز أوليج الرئيس التنفيذي لمعهد نيسلون لأبحاث السوق في ألمانيا والنمسا وسويسرا، إن الباحثين في الدول الأوروبية الخمس الكبرى وهي ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا، رصدوا تباينا واضحا في تفضيلات التسوق لدى المستهلكين "وفقا للمرحلة التي وصل إليها انتشار الفيروس في كل دولة".

وخلال الشهر الماضي اشترى الألمان الكثير من المناديل والمنظفات في حين اشترى الفرنسيون كميات كبيرة من الأسماك وصلصة الطماطم.

وزادت مشتريات الإسبان من منتجات العناية بالبشرة والفشار في حين اشترى الإيطاليون المزيد من الفشار وصبغة الشعر، وكانت الكريمة المخفوقة أبرز مشتريات البريطانيين خلال الشهر الماضي.

وبشكل عام كانت هناك سلع أساسية موجودة على قوائم تسوق المستهلكين على مستوى العالم.

ويقول أوليج "بالنسبة للمستهلكين كان أول شيء يريدونه هو تلبية احتياجاتهم الأساسية".

ويضيف أنه كان هناك نمط شائع بين المستهلكين، حيث كانوا يبدأون بشراء المنتجات ذات العلاقة بالعناية بالصحة، ثم يتجهون بصورة متزايدة نحو شراء أقنعة الجهاز التنفسي والمطهرات. وفي المرحلة الثالثة يتجهون نحو تخزين الأغذية غير القابلة للتلف.

ومع استعداد الناس لاحتمالات فرض حظر التجوال في إطار إجراءات منع انتشار الفيروس زادت مشترياتهم عبر الإنترنت.

اعتمدت دراسة معهد نيلسون على تحليل مبيعات مختلف المنتجات في المتاجر والصيدليات خلال آذار/مارس الماضي ومقارنتها بالشهر نفسه من العام الماضي.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات