مستشار النمسا : نواجه أصعب أزمة اقتصادية منذ عام 1955

Kurz: "Mir fällt kein Land ein, mit dem ich tauschen möchte ...أكد المستشار النمساوي سباستيان كورتس أن قرار اغلاق البلاد لمدة ثلاثة أشهر كان أصعب أزمة واختبار تمر به الحكومات النمساوية عبر تاريخها .

وقال كورتس فى تصريحات له اليوم الاحد أن حالة الاغلاق كانت ضرورة للسيطرة على جائحة كورونا ولكنها فى المقابل أدخلت البلاد في أكبر أزمة اقتصادية منذ اعلان الجمهورية الثانية فى عام 1955.

وذكر المستشار كورتس أن الدول التي تنبهت مبكرا لجائحة كورونا هى التى تعاني حاليا أكثر بسبب الازمة الاقتصادية مشيرا الى أن الأزمة لم تخلو أيضا من أخطاء فى تقييم الموقف والتعامل معه .

وأشار المستشار الى أن اغلاق البلاد ثلاثة أشهر ليست مهمة سهلة وكان من الضروري أن نقوم حاليا بتخفيف إجراءات كورونا خاصة السماح بلقاءات العائلة والاصدقاء فى الأماكن العامة .

وأضاف كورتس أن هذه القيود ما كانت لتنجح لولا وعي المواطن واستجابته السريعة ورضائه عن هذه الاجراءات التى تصب - دون شك - فى صالحه .

وذكر المستشار أن بلاده ستفعل كل ما بوسعها فى الفترة المقبلة من اجل إبقاء أعداد العدوى الجديدة بالفيروس منخفضة الى جانب بذل كل جهد ممكن للتوصل الى علاج فعال للمرض .


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات