جمهورية التشيك تدرس تطبيق "شنغن مصغرة" مع النمسا وسلوفاكيا اعتبارا من منتصف يونيو

Coronavirus in Europa, Grenzverkehr zwischen | imago imagesأعلنت وزارة الخارجية التشيكية أن جمهورية التشيك ستفتح حدودها مع النمسا وسلوفاكيا بحلول منتصف يونيو.

وقال وزير الخارجية توماس بتريشيك في بيان صحفي يوم الثلاثاء "نحن نعود إلى الوضع الطبيعي وهذا ينطبق أيضا على السياحة. هدفنا هو فتح الحدود بين جمهورية التشيك والنمسا وسلوفاكيا بحلول منتصف يونيو، علاوة على ذلك، دون الحاجة إلى تقديم اختبارات سلبية أو الخضوع لحجر صحي".

ووصف وزير الخارجية هذا النموذج بمنطقة "شنغن مصغرة" دون الحاجة إلى عمليات تفتيش أو اختبارات أو حجر صحي.

وفي نفس اليوم، قال رئيس الوزراء التشيكي أندريه بابيس إنه يود أن يرى حدود البلاد مفتوحة في الـ15 من يونيو.

جاءت تصريحات رئيس الوزراء بعد محادثة مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عقب اجتماع افتراضي لرؤساء وزراء مجموعة فايسغراد.

وقال بابيس إن بولندا لم تضع نفس الهدف نصب عينيها مثل بقية دول الجوار. ومع ذلك، ذكر بتريشيك أنه يعتقد أن ذلك يمكن أن يحدث في نهاية يونيو على أبعد تقدير.

وذكرت الوزارة أن المفاوضات مع بلغاريا وسلوفينيا وكرواتيا بشأن السفر من جمهورية التشيك ستجري بحلول نهاية الأسبوع.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات