الاشتراكيون الديمقراطيون في النمسا يتظاهرون لمطالبة الموسرين بالتضامن

1. Mai in Österreich: Mit Abstand am solidarischsten - taz.deوجه الاشتراكيون في النمسا انتقادات للحكومة في يوم عيد العمال عبر الإنترنت.

وقالت رئيسة الحزب الاشتراكي النمساوي باميلا ريندي فاجنر اليوم الجمعة في كلمة بالبث المباشر الذي حل هذا العام محل الاستعراض التقليدي للحزب في عيد العمال بفيينا وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا: "إن خطة الليبراليين الجدد فشلت، لأن المطالبات بدولة تقدم المساعدة والحماية صارت عالية".

وأضافت فاجنر أن من الأمور الحاسمة في إتاحة بداية جديدة للاقتصاد النمساوي تتمثل في إظهار الأثرياء للتضامن بصورة أكبر مع المحتاجين.

ومنذ فرض القيود وإغلاق الاقتصاد منتصف مارس الماضي ارتفع عدد العاطلين عن العمل إلى 572 ألف شخص.

وفضلا عن ذلك هناك 2ر1 مليون شخص يعملون الآن بنظام العمل الجزئي.

ولم يتمكن هؤلاء من أن يجدوا آذانا صاغية لتفهم أوضاعهم منذ تفشي الجائحة إلى اليوم.

أعلن المستشار النمساوي زباستيان كورتس والائتلاف الحاكم معه المؤلف من المحافظين والخضر عن إجراءات اقتصادية واجتماعية لمواجهة آثار الجائحة.

كما تواجه ريندي فاجنر رئيسة الحزب الاشتراكي النمساوي مناوشات عديدة من داخل حزبها، إلا ان استجوابا داخليا سينشر خلال الأسبوع المقبل سيبين إلى أي مدى ما تزال فاجنر تتمتع بدعم حزبها.

وفي الوقت الذي نقل الحزب الاشتراكي النمساوي بوصفه أكبر حزب معارض في البلاد، احتجاجه في الأول من مايو إلى شبكة الإنترنت بفعل تفشي فيروس كورونا، تجمع اليوم الجمعة في فيينا أتباع العديد من المجموعات اليسارية مشكلين مظاهرات صغيرة.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات