دراسة حديثة تكشف أن أربعة من كل عشرة نمساويين يخشون التأثيرات السلبية للتغير المناخي على الصحة


 كشفت دراسة حديثة أن أربعة من كل عشرة نمساويين يخشون التأثيرات السلبية للتغير المناخي على الصحة والحياة اليومية.

وأوضحت الدراسة أن حوالي 40 في المائة ممن المستجوبين أعربوا عن قلقهم من تأثير الظاهرة على جانب من جوانب حياتهم، وخاصة النساء بالنسبة للصحة أو على السياحة والزراعة بالنسبة للرجال.

وأبرزت أن 84 في المائة شددوا على الحاجة إلى إصلاح ضريبي بيئي، بشكل يتوافق مع متطلبات كل قطاع لمسايرة التطورات المرتبطة بالظاهرة البيئية.

واعتبروا أن تحديد ضوابط صارمة لبعض القطاعات ،التي تصدر أكبر نسبة من انبعاثات الكربون ،يعتبر “ضرورة ملحة” في الوقت الحالي، ولا سيما قطاع النقل الجوي.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات