موسكو : مشاورات فيينا حول الاستقرار الاستراتيجي لم تقرّب مواقف روسيا والولايات المتحدة


كشف نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف اليوم /الخميس/ أن المشاورات الروسية الأمريكية في فيينا بشأن الاستقرار الاستراتيجي لم تقرب بشكل أساسي بين مواقف موسكو وواشنطن. 

وقال ريابكوف - خلال محاضرة عبر تقنية (الفيديو كونفرانس) في فعاليات (قراءات بريماكوف) - "لا نتوقع طريقة سهلة للمضي قدما في الحوار مع الولايات المتحدة بشأن الحد من التسلح، حيث لم تُقرب مشاورات فيينا الأخيرة المواقف بيننا".

وأضاف "اتفقنا مع واشنطن حول الآليات وليس حول جوهر ما يجب القيام به"، لافتا إلى أن هذا ليس سيئا في الوقت الحالي. 

وكانت العاصمة النمساوية شهدت في 22-23 يونيو الجاري مشاورات بين نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف ومبعوث الولايات المتحدة لمراقبة التسلح مارشال بيلينجسلي حول الأمن الاستراتيجي. 

يُذكر أن روسيا والولايات المتحدة ترتبطان حاليا بمعاهدة " ستارت ــ 3" لتقليص الأسلحة الهجومية الاستراتيجية، والتي ينتهي العمل بها في العام القادم. 

ولم تعلن الولايات المتحدة - حتى الآن - موقفها من تمديد هذه المعاهدة ، بينما تدعو روسيا إلى تمديدها بدون شروط مسبقة. 

وتصر واشنطن على انضمام الصين إلى المفاوضات حول هذه المعاهدة ، تمهيدا للالتزام بها مستقبل ، ولكن بكين ترفض تماما هذا الأمر .


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات