الاتحاد الأوروبى يعتزم تخفيف قيود السفر عن دول العالم الثالث أول يوليو

Grenze mit Österreich komplett offen, mit Deutschland vorerst ...ينوى الاتحاد الأوروبى تخفيف قيود السفر للدول غير الأعضاء بالاتحاد الأوروبى، تدريجيا بداية من شهر يوليو المقبل، وفقًا لما نشرته وسائل الإعلام الألمانية.

يعتزم الاتحاد الأوروبى تخفيف قيود السفر من وإلى "الدول الثالثة"، أى الدول غير الأعضاء بالاتحاد، تدريجيا بداية من شهر يوليو المقبل، أما بالنسبة للدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى فمن المفترض أن ترفع قيود السفر تماما بنهاية الشهر الجارى، بحسب ما ذكر مفوض الداخلية بالاتحاد يلفا جوهانسون بعد مشاورات أجراها وزراء داخلية الاتحاد الأوروبى.

وأعلنت معظم دول الاتحاد الأوروبى ومن بينها ألمانيا رفع قيود السفر فيما بينها بداية من 15 يونيو، وأعلن وزير الداخلية الألمانية هورست زيهوفر عن حل يختلف من حال لآخر بالنسبة للدول غير الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى بداية من أول يوليو، ويعتمد على الوضع الوبائى فى البلدان المعنية، مشيرا فى هذا الصدد إلى نماذج مثل البرازيل والولايات المتحدة وروسيا التى ما زالت تسجل أعدادا كبيرة للمصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وقال زيهوفر إنه مع نهاية الرقابة على الحدود سوف يتم إلغاء الحجر الصحى للمنتقلين بين دول الاتحاد الأوروبى، ما يعنى عودة حرية السفر من جديد.

وأشار زيهوفر القول إلى أن غالبية الدول الأخرى في الاتحاد الأوروبي تعتزم إلغاء الرقابة على حدودها منتصف هذا الشهر، بينما يعتزم عدد قليل من الدول إلغاءها بحلول نهاية يونيو الجاري.

وتفرض ألمانيا رقابة على حدودها مع فرنسا والدنمارك وسويسرا والنمسا منذ منتصف مارس الماضي بسبب الجائحة، ولا يُسمح حالياً بدخول أحد من هذه الدول إلى ألمانيا إلا بغرض العمل أو زيارة أحد الأقارب أو تفقد منزله الثاني.

من جهة أخرى، أعلن وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس ونظيره الإيطالي لويجي دي مايو بعد اجتماع في برلين أنه ستكون هناك محادثات مع النمسا، التي لا تريد حكومتها رفع القيود المفروضة على القادمين من إيطاليا.

وتأمل صناعة السياحة الإيطالية أن يجئ إلى إيطاليا مرة أخرى بداية من منتصف يونيو المزيد من الزوار والسائحين.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات