وزير الخارجية النمساوي: رفضنا لصندوق التعافي لا يستبعد أشكالاً أخرى للمساعدات

Ab Donnerstag: Österreich öffnet Grenzen zu allen Nachbarstaaten ...قال وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالنبرغ، إن رفض بلاده لصندوق التعافي الأوروبي لا يستبعد أن تكون هناك أشكالاً أخرى للمساعدات.

وأوضح الوزير النمساوي في مقابلة مع صحيفة (كورييري ديلا سيرا) الإيطالية الخميس، سبب رفض صندوق الإنعاش الذي قيمته 750 مليار يورو، المقترح من قبل المفوضية لمساعدة الدول الأكثر تضررا جرّاء وباء كوفيد 19 والأزمة الاقتصادية المترتبة عليه، قائلا: “نحن متفقون على وجوب مساعدة دول الاتحاد الأوروبي التي تواجه صعوبات. الأمر لا يتعلق بمساعدتها أم لا، بل بكيفية القيام بذلك”.

وأشار شالنبرغ إلى أن “ما نراه في بروكسل التي عملت فيها سنوات عديدة هو البداية الطبيعية لعملية تفاوضية”، فلقد “قدمت فرنسا وألمانيا عرضًا، وقدمت دول أخرى كالدول المقتصدة الأربعة (النمسا، الدانمارك، هولندا والسويد) اقتراحها هي الأخرى، وهناك الآن اقتراح المفوضية”.

وتابع وزير خارجية النمسا، مرة أخرى “إذا نظرتم إلى مقترحنا ترون أنه يدعم ضرورة المساعدة الطارئة بشكل قروض، ويكرر مواقفنا التقليدية ضد تقسيط الديون”. لهذا السبب “من المهم بالنسبة لنا أن يكون صندوق التعافي محددًا بالوقت”.

وأوضح رئيس الدبلوماسية النمساوية أنه “في النهاية، يجب أن يكون هناك حل وسط مقبول لدى الجميع. نريد تقديم مساعدات طارئة بسرعة من خلال القروض. الدول الأربع المقتصدة ليست معادية لأوروبا”.

وخلص الوزير النمساوي الى القول: “إننا نعترف بواجبنا التضامني وسنكون متضامنين. هناك إجتماع لمجلس أوروبا في 19 حزيران/يونيو وستجري مناقشة أولى للموضوع هناك”.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات