النمسا تعيد فتح حدودها مع جميع جيرانها ما عدا إيطاليا


أعلنت حكومة النمسا اليوم الأربعاء أن البلاد ستنهي قيود السفر مع جميع الدول المجاورة، فيما عدا إيطاليا بحلول بعد غد الجمعة.

وقال وزير الصحة، رودلف انشويبر أمام مؤتمر صحفي بأنه لا يستبعد فتح الحدود مع إيطاليا في منتصف يونيو الجاري، في ضوء أن الوضع بالنسبة لفيروس كورونا المستجد في معظم الأقاليم الإيطالية مماثل بالفعل للدول الأخرى المجاورة للنمسا.

وفي خطوة أولى، ستنتهي عمليات الفحص في الحدود من وإلى ألمانيا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا والمجر وسلوفينيا وسويسرا وليختنشتاين.

ولن يعد تلزم إجراءات الحجر الصحي أو اختبارات الفيروس بالنسبة للمسافرين العائدين إلى النمسا.

وقررت النمسا تخفيف القيود الآن بدلا من منتصف يونيو الجاري، كما كان مقررا في بادئ الأمر نظرا لأنها تريد أن تتحرك، بالتوازي مع ألمانيا، التي وافقت على رفع التحذيرات من السفر لـ29 دولة أوروبية اليوم الأربعاء، طبقا لما ذكره وزير خارجية النمسا، الكسندر شالينبرج.

وعند سؤاله عن وجهات العطلات التي تحظى بشعبية مثل كرواتيا واليونان اللتين لا تتاخمان النمسا، قال وزير الخارجية إن الحكومة ستتخذ قرارات حول دول إضافية الأسبوع المقبل.

وتجري حكومة فيينا محادثات مع روما بشأن السماح بالسفر إلى مناطق إيطالية آمنة.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات