ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في بلدة سياحية نمساوية إلى 44

Tirol: Deutscher Bergsteiger stirbt durch Felslawineارتفع عدد المصابين بمرض “كوفيد-19 ” الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، في بلدة سانت فولفجانج السياحية الشهيرة بالنمسا يوم السبت إلى 44 حالة، حيث تم إجراء فحوص شاملة للحد من تفشي الفيروس.

ونقلت وكالة الأنباء النمساوية “أيه بي أيه” عن سلطات ولاية النمسا العليا أن الفحوص أظهرت إصابة سائح بالفيروس.

وتشمل الإصابات في سانت فولفجانج الأشخاص الذين يعملون في 11 شركة بالبلدة التي تقع على ضفاف البحيرة، والتي تعد أكبر منتجع سياحي في الولاية من حيث الزائري.

وتم إجراء فحوص لأكثر من 600 شخص في البلدة يوم السبت، نصفهم تقريبا من العاملين في قطاع السياحة، والنصف الآخر من السائحين والسكان المحليين.

يشار إلى أن الحالات الأولى التي تم تأكيد إصابتها بالفيروس في سانت فولفجانج خلال الأيام الأخيرة كانت بين العاملين في الفنادق، ومعظمهم من الشباب المتدربين.

وأغلقت سلطات المدينة اثنتين من الحانات، وأطلقت حملة للصحة والسلامة بين موظفي قطاع السياحة.

وكان هانز فيسر، مدير مكتب السياحة في البلدة، قال لوكالة الأنباء الألمانية (د .ب .أ): “تم إلغاء حجوزات هنا وهناك”، مضيفا أن بعض السائحين قطعوا اجازاتهم.

وشهدت النمسا عددا من الإصابات الجماعية بالفيروس خلال الأسابيع الأخيرة، وتجاوزت الإصابات اليومية مئة حالة.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات