محكمة أوروبية تجيز مقاضاة "فولكس فاجن" بسبب تضرر 574 عميلا في النمسا


قضت المحكمة الأوروبية في لوكسمبورج اليوم بالسماح للمتضررين من فضيحة الديزل في شركة فولكس فاجن بمقاضاة الشركة الألمانية في البلد الذي تم فيه شراء السيارة.

وبحسب "الألمانية" قال قضاة المحكمة في حيثيات حكمهم إن المستهلكين لا يتعين عليهم التوجه إلى المحكمة في مدينة فولفسبورج، حيث يقع مقر فولكس فاجن.

يأتي ذلك على خلفية قضية لـ 574 عميلا لفولكس فاجن في النمسا، لم يتم البت في دعوى جماعية رفعوها على الشركة أمام محكمة مدينة كلاجنفورت جنوب النمسا. 

وقد جرت العادة أن يتم رفع الدعوى القضائية في البلد الذي يقع فيه مقر أو مسكن المدعى عليه، ولهذا توجهت المحكمة النمساوية بالسؤال إلى المحكمة الأوروبية عما إذا كانت مختصة بنظر مثل هذه القضية بوجه عام.

بهذا يكون قضاة المحكمة الأوروبية قد أقروا من حيث المبدأ، منح استثناء في الاختصاص القضائي المعتاد في قضايا مثل فضيحة الديزل لفولكس فاجن، وذكر القضاة أن مكان حدوث الضرر في القضية المنظورة هو النمسا، وأشاروا إلى أن من الممكن لشركات السيارات، التي ترتكب تلاعبا غير مسموح به في إنتاج سياراتها، أن تضع في حسبانها أن يتم مقاضاتها من قبل محاكم البلد الذي تم فيه بيع السيارة.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات