الأمطار تلغي التجارب الحرة الأخيرة لجائزة النمسا الكبرى

Österreich - Nachrichten und Informationen im Überblickبسبب هطول الأمطار ألغيت جولة التجارب الحرة الثالثة والأخيرة لسباق جائزة النمسا الكبرى الثاني ضمن بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات يوم السبت بينما تحوم شكوك حول التجارب التأهيلية الرسمية لثاني سباقات الموسم الحالي في حلبة رد بول وإمكانية تأجيلها إلى يوم الأحد.

وقال المشرفون على السباق في بيان إنه تم إلغاء جولة التجارب الحرة الأخيرة بناء على توصية ممثل الاتحاد الدولي للسيارات المسؤول عن السلامة.

وعن الموقف قال توتو فولف رئيس فريق مرسيدس ”بالنظر إلى هذه الأمطار الغزيرة أنا لا أعتقد أنه من الممكن لنا القيادة اليوم بصورة فعلية“.

وقال مدير السباق مايكل ماسي إن الطائرة الهليكوبتر الطبية التي يفترض أن تنقل المصابين في حالة الطواريء إلى مستشفى في مدينة جراتز لا يمكنها الإقلاع في ظل الأجواء الغائمة حاليا.


وإذا لم تتحسن الأحوال الجوية في صباح الغد فسيتخلى المنظمون عن التجارب التأهيلية الرسمية أيضا.

وفي هذه الحالة سيتم تحديد مراكز الانطلاق من خلال ترتيب السائقين في جولة التجارب الحرة الثانية التي أقيمت أمس الجمعة.

وقد تم بالفعل إبلاغ الفرق بهذا الخيار المحتمل قبل بدء التجارب يوم الجمعة.

وفي هذه الجولة سجل الهولندي ماكس فرستابن سائق رد بول أسرع زمن متقدما مباشرة على الفنلندي فالتيري بوتاس سائق مرسيدس ومتصدر الترتيب العام بعد فوزه بالسباق الافتتاحي للموسم الأسبوع الماضي في نفس الحلبة.

وقال ماسي رئيس السباق الذي سيتخذ القرار النهائي في هذا الصدد لشبكة سكاي فورمولا 1 التلفزيونية ”سننتظر ونرى عند حلول موعد إقامة التجارب (غدا) وسنقوم بتقييم الأحوال الجوية في هذه المرحلة“.

وأضاف ماسي ”من خلال ما نراه حاليا عبر التنبؤات الجوية فإن هطول الأمطار سيستمر“.

وبسبب سوء الأحوال الجوية سبق لفورمولا 1 تأجيل التجارب التأهيلية الرسمية إلى يوم السباق وهو ما حدث في اليابان فعليا في العام الماضي.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات