لاودا للطيران منخفض التكاليف تغلق قاعدتها في شتوتجارت بسبب رفض طياريها خفض أجورهم

قررت شركة الطيران منخفض التكاليف لاودا إغلاق قاعدتها في مدينة شتوتجارت وإلغاء عقود جميع العاملين فيها بعد رفض أغلبية الطيارين خفض اجورهم.

وبحسب وثيقة حصلت عليها وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) فإن لاودا المملوكة لشركة الطيران منخفض التكاليف الأيرلندية ريان أير تعتزم إغلاق قاعدة شتوتجارت بعد انتهاء موسم الصيف السياحي.

وذكرت الوثيقة أن جميع مساعدي الطيارين وأفراد الضيافة تقريبا وافقوا على عقد العمل الجماعي الجديد الذي تم التوصل إليه في ضوء تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد على صناعة الطيران في العالم. في المقابل فإن أقل من نصف الطيارين فقط هم الذين وافقوا على العقد الجديد.

وقالت لاودا الموجود مقرها في العاصمة النمساوية فيينا "نظرا لعدم وجود أماكن خالية في أي مكان آخر، فإنها لن تتمكن من عرض أي وظائف بديلة للعاملين" في قاعدة شتوتجارت.

من ناحيته قال سفين بيرجلين ممثل نقابة فيردي الألمانية لعمال الخدمات والتي تمثل أيضا العاملين في قطاع الطيران إنه يأمل أن تعيد لاودا النظر في القرار وتبدأ محادثات تستهدف حماية الوظائف.

وأضاف بيرجلين الذي شارك في المفاوضات مع شركة الطيران أن "الطيارين والمضيفين يريدون معاملة عادلة ويريدون الاستمرار في عملهم وفق معايير مقبولة".

وبحسب نقابة فيردي فإنه في حين سيتم إغلاق قاعدة شتوتجارت، وافق أغلبية الطيارين والطيارين المساعدين والمضيفين في قاعدة لاودا الأخرى بألمانيا في مدينة دوسلدورف على خفض الأجور. ومن لم يوافق يواجه احتمال تسريحه.

كانت إدارة لاودا وريان أير قد هددت بتسريح جميع موظفيها في فيينا لكن الموظفين وافقوا على اتفاق أجور جديد في أوائل يونيو الماضي بعد نجاح ممثلي النقابات النمساويين في التوسط للوصول إلى شروط أفضل.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات