الداخلية الألمانية تعارض فرض رقابة حدودية مع دول الجوار بسبب كورونا


أعرب وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر، عن معارضته لفرض رقابة حدودية مجددًا مع الدول المجاورة بسبب كورونا.

وقال السياسي المنتمي إلى الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، اليوم الثلاثاء، إنه لا يمكنه تصور عودة هذا الإجراء بالنسبة للحدود الألمانية "وسوف أتبنى هذا الرأي بقوة".

وأشار زيهوفر إلى الخبرات التي تم جمعها إبان الرقابة المؤقتة على الحدود مع فرنسا وسويسرا والنمسا والدنمارك "كانت لدينا مشاكل أقل في التنفيذ الفني لهذه الرقابة الحدودية، لكن كانت لدينا مشاكل هائلة على الصعيد السياسي".

وتابع أن مؤيدي هذه الرقابة سرعان ما عادوا إلى انتقادها بحدة بعد أيام قليلة من تطبيقها، ونوه إلى أنه كانت هناك فترات انتظار للعمالة اليومية عند المناطق الحدودية.

في المقابل، رحب زيهوفر بتعزيز إجراء اختبارات للكشف عن فيروس كورونا، وقال إنه إذا أمكن القيام بذلك قانونيا، فإن من الممكن أن تكون الاختبارات الإلزامية التي أعلن عنها وزير الصحة ينس شبان للعائدين من بؤر كورونا الخطيرة، خيارا.

وأضاف زيهوفر أنه يجري دراسة هذه الخطوة من الناحية القانونية في الوقت الراهن، وقال إن وزارته تجري محادثات في هذا الشأن مع وزارة الصحة وديوان المستشارية.


وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات