النمسا: السجن والغرامة لمريضتي كورونا بسبب مخالفة الحجر الصحي


أصدر القضاء النمساوي، حكمين بالسجن والغرامة على سيدتين خالفتا إجراءات الحجر الصحي المنزلي بعد إصابتهما بفيروس كورونا، وذلك في حكمين منفصلين.

وقالت مصادر قضائية اليوم الجمعة، إن سيدة تبلغ من العمر 35 عاما، علمت بمرضها بفيروس كورونا في أبريل الماضي، ورفضت البقاء في المنزل، وذهبت إلى نزهة حيث أبلغ جيرانها الشرطة.

وذكرت المصادر أن محكمة النمسا العليا، حكمت بغرامة قدرها 1200 يورو، على السيدة، والتي بررت موقفها بعدم تحمل البقاء في المنزل أسبوعين، كما أنها خرجت في جولة صغيرة مع ارتداء الكمامة، ولم يصب أحد بالعدوى عن طريقها حيث لم تقابل أحدا خلال هذه الجولة.

وأضافت المصادر أن المحكمة اقتنعت بثبوت تهمة التهديد المتعمد للناس من خلال الأمراض المعدية، على المتهمة.

لافتة إلى أن الشاهد الذي قام بالإبلاغ عن الواقعة، لم يحاول الاتصال بالمتهمة وإقناعها بالعودة إلى المنزل، وبرر ذلك بإصابته بحالة من الذعر حيث لم يفكر إلا في الاستعانة بالشرطة.

وقالت المصادر إن محكمة مدينة كلاجنفورت النمساوية، عاقبت سيدة أخرى تبلغ من العمر 49 عامًا، بغرامة قدرها 800 يورو، والسجن ستة أشهر، بعد تسببها في نقل العدوى إلى آخرين بسبب التراخي والإهمال.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات