إرسال أكبر الوفود الأميركيّة إلى فيينا للتفاوض مع روسيا

USA dringen auf Verlängerung von UN-Waffenembargo gegen Iranأعلن المبعوث الخاص للرئيس الأميركي للحدّ من التسلح مارشال بيلينغسي، أن «الولايات المتحدة سترسل أحد أكبر الوفود وأكثرها جدية في التاريخ إلى فيينا، لإجراء محادثات مع روسيا حول الاستقرار الاستراتيجي».

وغرّد بيلينغسي على «تويتر»، قائلاً: «أتوجّه إلى النمسا لإجراء محادثات للحد من التسلح».

وتابع: «ترسل الولايات المتحدة واحدة من أكبر الوفود التي لديها على الإطلاق، بما في ذلك العديد من كبار الجنرالات والأدميرالات من وزارة الدفاع ووزارة الطاقة. هذا يُظهر مدى جديتنا بهذا الشأن، أتوقع أن تفعل روسيا الشيء نفسه وأن تقدر جديتهم».

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قد أكد، نهاية تموز الماضي، أن «الولايات المتحدة يمكنها العمل مع روسيا في قضايا الاستقرار الاستراتيجي والسلام».

وقال بومبيو بعد محادثات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين: «نحتاج للعمل مع روسيا في بعض القضايا».

وأضاف: «غداً، أعتقد أن فريقنا على الأرض سيبدأ العمل مع الروس في حوار استراتيجي، على أمل إنشاء الجيل التالي من اتفاقيات الحد من التسلح، كما فعل الرئيس الأميركي رونالد ريغان».

يشار إلى أنه عقد في فيينا، خلال أيام 30-27 تموز الماضي، مشاورات بين الوفدين الحكوميين الروسي والأميركي، حيث ناقش الطرفان القضايا الملحة في مجال الأمن الدولي والحد من التسلح.

وفي وقت سابق، قالت الولايات المتحدة بأنها تفكر في «تمديد معاهدة الأسلحة الهجومية الاستراتيجية (ستارت– 3) مع روسيا، التي تنتهي في عام 2021»، لكنها اقترحت توسيعها لتشمل مجموعة واسعة من الأسلحة الجديدة غير المدرجة في معاهدة «ستارت-3» الحالية، واقترحت أيضاً أن تشمل المعاهدة الصين، لكن بكين قالت إنها «غير مهتمة بمثل تلك المفاوضات».



وكالات