بعد 6 أشهر إغلاق.. أوبرا فيينا تستعيد نشاطها بـ«مدام باترفلاي»



استأنفت أوبرا فيينا أمس نشاطها في ظل قواعد صارمة للسلامة الصحية، في ظل أزمة تفشي فيروس كورونا.

ويأتي بدء الموسم الجديد، الذي سيشهد عرض مسرحية «مدام باترفلاي» للمؤلف جاكومو بوتشيني، بعد 6 أشهر من إغلاق الأوبرا بسبب تفشي فيروس كورونا.

وتشمل التعليمات الصارمة للحاضرين ارتداء الكمامات قبل وبعد العرض، بجانب توصية بالاستمرار في ارتدائها خلال العرض.



وقالت دار الأوبرا في منشور: «من فضلكم عبروا عن حماسكم فقط من خلال التصفيق بأعلى درجة ممكنة بدلاً من الهتاف وإصدار الأصوات»، وذلك بهدف الحد من زفير جزيئات من المرجح أن تحمل عدوى.



وذكر مدير الأوير الجديد بوجدان روسشي مازحاً في مؤتمر صحفي قبل إعادة فتح دار الأوبرا: «لن تكون هناك شرطة لتطبيق هذه القاعدة».



ومع ذلك، فإن الاجراءات الإضافية التي تم إقرارها لمواجهة فيروس كورونا، وتشمل تقليص عدد الحاضرين من 2300 إلى 1300، إلى جانب تكثيف إجراءات فحص فيروس كورونا بين الفنانين وطاقم العمل ستتكلف 330 ألف يورو خلال الشهر الجاري فقط.



وكالات

إرسال تعليق

0 تعليقات